في احترام الحقوق الاساسية للمتهمين بالعمالة

غريب امر هذا البلد، وكأن حفلة الجنون والمجون فيه لا تهدأ. من رقصة الى أخرى، حتى أن الهنود الحمر ورانا  صاروا.والجديد بالموضوع أنه يكفي أن تقول عن فلان أنه عميل حتى ترى اسمه يتصدّر الصحف والاعلام، يمكن بدون أو حتى بنصّ اثبات…. والعارف بالامور يعرف ويعترف أن البراءة هي الاساس واثبات التهمة يتم من خلال المحكمة…. ماذا؟؟؟ ماذا تغير هنا؟ للاسف انقلب الوضع. أصبحت الادانة هي الاساس والبراءة برسم الاثبات. وها أن بعض الاحكلم “المشرّفة” والمنفّذة للتهويل السياسي والصادرة عن القضاء العسكري يتم نقضها أمام التمييز العسكرية لعدم احترام الحقوق الاساسية في الدفاع، عذرا ممّن يمنّون النفس بنصب المشانق بدون محاكمات عادلة….

وها نحن أمام قضية العميد ك. الذي استفاق من خلفه حلفائه القدامى والذين انبروا يطالبون بعدم التسريب واحترام القضاء والمهل القانونية. ايّما كفر، الآن استفاق بعض المتنوّرين على احترام القانون والقضاء وحقوق الانسان، السلام على من بقي وفي السماء السلام..؟ الآن أصبحت القضية تستأهل التريث في اطلاق التهم على الملء؟ فليتم احترام الحقوق الانسانية الاساسية بعدم التشهير واحترام القضاء.

من يريد تسجيل انتصارات اعلامية؟ من يريد ايهامنا وكأن اسرائيل تستهدفنا للمرة الاولى؟؟ السنا في حالة حرب معها؟ أوليست طريقة مشروعة لنا أيضا بتجنيد مخبرين في الداخل الاسرئيلي؟

قامت الدنيا ولم تقعد بعد اطلاق سراح  هؤلاء الاربعة أصحاب النجوم والنياشين بعدما تم اتهامهم في جريمة اغتيال الحريري، ماذا لو كان أحد المتهمين هنا بريئا، من يحفظ ويعيد له مكانته؟؟؟

Advertisements

Posted on 9 أغسطس, 2010, in حقوق انسان, سياسة and tagged . Bookmark the permalink. أضف تعليق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: